recent
أخبار سوشيالجي

صواريخ أسرع من الصوت

sociallegy.com

في كلمته بمناسبة " يوم صانعي السلاح"... بوتين: أمريكا أجبرتنا على تطوير صواريخ أسرع من الصوت...

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السبت، إن الولايات المتحدة أجبرت بلاده على تطوير صواريخ أسرع من الصوت.

 وأوضح بوتين، في كلمة بمناسبة "يوم صانعي السلاح"، أن واشنطن بانسحابها من معاهدة للحد من إنتاج "الصواريخ المضادة للباليستية"، عام 2002، أجبرت موسكو على تطوير قدراتها.

 وأضاف: "يجب علينا إنتاج هذه الأسلحة ردا على قيام الولايات المتحدة بنشر منظومات الدفاع الصاروخي". 

وأكد بوتين خلال اجتماع اللجنة العسكرية الصناعية عبر الفيديو: "إن الجيل الحالي من صانعي الأسلحة الروس يواصلون عمل أسلافهم، وينتجون أسلحة فريدة حقًا تتفوق على نظرائها الأجنبية، وفي بعض الحالات لا مثيل لها في العالم من ناحية الخصائص".

وتابع: "لأول مرة في تاريخها الحديث، تمتلك روسيا أحدث أنواع الأسلحة. وتفوق هذه الأسلحة غيرها من حيث القوة والسرعة والدقة".

 وذكّر بوتين بأن بلاده طورت صاروخ فرط صوتي "أفانغارد" العابر للقارات والذي تفوق سرعته سرعة الصوت بـ27 مرة، إضافة إلى إمكانية تغير وجهته أفقيا وعموديا.

والجدير ذكره أن الصواريخ المضادة للباليستية هي معاهدة تمّ التوقيع عليها بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي عام 1972، ووفق بنود المعاهدة، يلتزم كل طرف بالاكتفاء بنظامين من الصواريخ المضادة للبالستية، يُحَدّد كل منهما بما لا يزيد عن 100 صاروخ. 

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد انسحبت في عام 2002 من معاهدة الصواريخ المضادة للباليستية والتي تم التوقيع عليها بين الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفياتي عام 1972، والتي نصت على اكتفاء الطرفين بنظامين من الصواريخ المضادة للبالستية، يُحَدّد كل منهما بما لا يزيد عن 100 صاروخ.

وأضاف بوتين، في تصريح له بثته وكالة سبوتنيك للأنباء، أن “انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الدفاع الصاروخي، دفع روسيا إلى تطوير الأسلحة الأسرع من الصوت، ويجب علينا إنتاج هذه الأسلحة ردا على قيام الولايات المتحدة بنشر منظومات الدفاع الصاروخي، والتي من شأنها مستقبلا تعطين قدراتنا النووية”.

يذكر أن الرئيس الروسي قد قال في تصريح له يوم الجمعة، إن صانعي الأسلحة الروس ينتجون حاليا أسلحة فريدة من نوعها، والتي غالبا ما لا يكون لها نظائر في العالم.

وأضاف بوتين خلال اجتماع اللجنة العسكرية الصناعية عبر الفيديو أن ”الجيل الحالي من صانعي الأسلحة الروس ينتجون أسلحة فريدة تتفوق على نظرائها الأجنبية، وفي بعض الحالات لا مثيل لها في العالم من ناحية الخصائص“.

وكان بوتين قد أعلن في وقت سابق عن أحدث أنواع الأسلحة الاستراتيجية الروسية، خاصة الأسرع من الصوت، مثل منظومات “كينجال” و”أفانغارد” و”بوريفيستنيك” وليزر “بيريسفيت” القتالي، بالإضافة إلى غواصة “بوسيدون” المسيرة ذات محطة للطاقة النووية.

والسلاح "فرط الصوتي" هو عبارة عن صاروخ يمكنه اجتياز ميل (1.6 كيلومتر) في الثانية الواحدة. 

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent