recent
أخبار سوشيالجي

ميكروب آكل للدماغ في المياه الأمريكية

sociallegy.com


تصيب النيجلرية الدجاجية الناس عندما تدخل المياه التي تحتوي على الأميبا أجسامهم من خلال الأنف. ويمكن لهذه الأميبا أحادية الخلية، التي لا تُرى بالعين المجردة، أن تسبب عدوى في الدماغ، عادةً ما تكون قاتلة.



طالبت السلطات في مدينة ليك جاكسون بولاية تكساس الأمريكية السكان بعدم استخدام مياه الصنابير لاحتمال تلوثها بميكروب قاتل آكل للدماغ.

وحذّرت الهيئة المحلية للمياه من التلوث المحتمل لإمداداتها للمدينة - التي يقطنها حوالي 27 ألف شخص - بأميبا النيجلرية الدجاجية.

وتعتبر العدوى بهذا النوع من الأمبيا نادرة في الولايات المتحدة، حيث تمّ تسجيل 34 إصابة فقط بين عامي 2009 و2018.

وطُلب من 8 مناطق في مقاطعة تكساس مساء الجمعة عدم استخدام إمدادات المياه الخاصة بهم لأي سبب كان، باستثناء غسل المراحيض. لكنّ التحذير رُفع يوم السبت عن كل المناطق ما عدا مدينة ليك جاكسون.

وقالت لجنة تكساس للجودة البيئية إنّ سكان مدينة ليك جاكسون يجب أن يستمروا في تجنب استخدام مياه الصنابير "حتى يتمّ تطهير نظام المياه بالشكل الكافي وحتى تشير العيّنات إلى أنّ المياه أصبحت آمنة للاستخدام".

وأضافت اللجنة أنه لم يعرف بعد كم من الوقت سيستغرق ذلك.

وتوجد أميبا النيجلرية الدجاجية في جميع أنحاء العالم. وتقول هيئة "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" الأمريكية إنّ غالبية الإصابات التي تمّ تسجيلها في الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية كانت بسبب تلوّث المياه العذبة في ولايات جنوبية.

وتشير الهيئة إلى أنّه لا يمكن الإصابة بالعدوى عن طريق ابتلاع المياه الملوثة، كما أنّ العدوى لا يمكن أن تنتقل من شخص لآخر.

تُسبِّب العدوى النيجلرية مرضًا يُسَمَّى التهاب السحايا والدماغ الأميبي الأولي. يسبب هذا المرض التهاب المخ، وتدمير نسيجه.

ويعاني المصابون بالنيجلرية الدجاجية من أعراض تشمل:

تغيير في حاسة الشم أو التذوق،الحُمّى، صداع شديد مفاجئ،الرقبة المتيبسة، الحساسية ضد الضوء، الغثيان والقيء، التشوُّش، فقدان التوازن، النعاس، النوبات الـمَرَضية والهلاوس.

يمكن أن تترقَّى هذه العلامات والأعراض سريعًا. وتتسبَّب عادة في الوفاة خلال أسبوع.

وفي وقت سابق من العام، سُجّلت حالة إصابة بالعدوى نفسها في ولاية فلوريدا. وحثّ مسؤولو الصحة السكان المحليين حينها على على تجنب ملامسة الأنف لمياه الصنابير وغيرها من مصادر المياه.


الأسباب:

تنجم العدوى النيجلرية عن النيجلرية الدجاجية، والتي توجد بشكل شائع في الأجسام الدافئة بالمياه العذبة حول العالم، وعادة خلال أشهر الصيف. وأحيانًا، توجد الأميبة أيضًا في التربة. تدخل الأميبة إلى جسمك من خلال الأنف،عبر الماء الملوث أو الأتربة، وتنتقل إلى الدماغ من خلال الأعصاب التي تنقل الشعور بحاسة الشم.

لم يعاني أحد من قبل هذه العدوى إلا نسبة قليلة من ملايين الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بالنيجلرية الدجاجية. ويُعد السبب وراء إصابة معظم الأشخاص بالعدوى بعد التعرض لها وعدم إصابة غيرهم غير معروف.

ولا تنتقل الأميبة من شخص لآخر أو من خلال شُرب مياه ملوثة. ولا تحتوي حمامات السباحة التي تم تعقيمها وتنظيفها بشكل صحيح على النيجلرية الدجاجية.

sociallegy.com

عوامل الخطر:

في الولايات المتحدة، يتعرض ملايين الأشخاص سنويًّا للأميبة التي تسبب عدوى النيجلرية، ولكن يُصاب به عدد قليل من الأشخاص. وسُجلت 40 حالة عدوى من 2007 وحتى 2017.

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى النيجلرية ما يلي:

• السباحة في المياه العذبة؛

 فيكون معظم الأشخاص المصابين بالمرض قد مارسوا السباحة في بحيرة مياه عذبة خلال الأسبوعين الأخيرين.

• الموجات الحارة؛

 حيث إن الأميبة تعيش في المياه الدافئة أو الساخنة.

• العمر؛

 يكون الأطفال واليافعين أكثر الفئات العمرية عرضة للإصابة، لاحتمالية بقائهم في الماء لفترة أطول وهم أكثر نشاطًا في الماء.


الوقاية:

يشير مركز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) إلى إمكانية تقليل الإجراءات الآتية لخطر الإصابة بالعدوى النيجلرية:

√ لا تسبح أو تقفز إلى بحيرات أو أنهار عذبة ودافئة.

√ أبق أنفك مغلقًا أو استخدم مشابك الأنف في أثناء القفز أو الغطس في المسطحات المائية الدافئة العذبة.

√ تجنب إثارة الرواسب في أثناء السباحة في المياه العذبة الدافئة والضحلة.

النيجلرية الدجاجية، التهاب السحايا، ميكروب، أكل للدماغ.

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent