recent
أخبار سوشيالجي

صراع الأخوين هاري و وليام في Battle of Brothers

sociallegy.com

يكشف كتاب السيرة الذاتية الجديدة ” صراع الأخوين“ تفاصيل الصراع الحقيقي بين الأمير وليام والأمير هاري ، بما في ذلك الخلافات حول تعميد ابن هاري و ميغان آرتشي.

ويلمح هذا الكتاب أن قرار ميغان ماركل والأمير هاري بالتنحي كعضوين رفيعي المستوى في العائلة الملكية كان علامة على نهاية علاقة هاري بالأخ الأكبر الأمير ويليام!

ويحتوي الكتاب على تفاصيل تكشف لأول مرة عن الفترة المضطربة التي سبقت رحيل هاري وميغان من إنجلترا والمحادثات التي جرت وراء الكواليس والتي يُزعم أنها تركت أثراً سلبيًا على الملكة إليزابيث والأمير تشارلز وويليام.

في جزء من الكتاب الذي عاينته صحيفة The Daily Mail ونقلته (اي تي) عربي، يؤكد لاسي، وهو كاتب السيرة الذاتية الملكية، أن لقاء الطفل آرتشي "ابن هاري و ميغان" في Frogmore Cottage استغرق أكثر من أسبوع من وليام وكيت ميدلتون و قرارهم بعدم اصطحاب الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس كان علامة على استيائهم. بالإضافة إلى ذلك ، كتب لاسي أن علاقة الأخوين ساءت عندما علم ويليام أن ميغان وهاري لم يكشفوا عن أسماء عرابين آرتشي.

ويشكل هذا الكتاب الجديد مصدر قلق حقيقي للقصر الملكي ، حيث صرح كاتبه لاسي بأنهم رفضوا قراءة الفصول التي أرسلها لهم. مشيرًا  بأنهم ربما "خائفون من اللقب...إذا لم يتم علاج هذا الصراع بين الأخوين بطريقة ما، فسيقف مع أزمة التنازل عن العرش وموت ديانا كإحدى الصدمات التي غيرت النظام الملكي. . هناك وقت لتغيير الأمور في اتجاه إيجابي، ولكن في الوقت الحالي لا يعمل القصر في هذا الاتجاه ".

sociallegy.com



تجاهل في المناسبات العامة، هكذا أصبح أبناء العائلة المالكة في بريطانيا!

وقد حدث أن تصدر موضوع التجاهل مواقع التواصل الاجتماعي، في حينها رصدت الكاميرات كيف تجاهل الأمير ويليام وزوجته أخوه الأمير هاري وميغان التي بادرت بالسلام ورفعت يديها أيضا.

واشتعل تويتر بتعليقات بين من يدافع عن ميغان ومن يدافع عن كيت ولم ينتبه البعض أن المسألة متعلقة بأمراء .. بأخوين وليام وهاري وليس بزوجتيهما.

إحدى التعليقات من فريق ميغان تقول "وليام وكيت تجاهلوهم. شيء مخجل. هاري وميغان أكثر شعبية."

صحيح أن هاري وميغان أكثر شعبية، لكن العرش والكرسي الملكي سيجلس عليه وليام وليس هاري الذي تخلى عن مهامه الملكية.

إحدى التعليقات من فريق كيت الذي يعشق البروتوكولات "تعاملت كيت مع نفسها تمامًا كما تفعل الملكة... من الواضح أنها كانت تولي اهتمامًا وثيقًا للتعليمات التي تُعطى لها. من المؤسف أن ميغان عضت اليد التي حاولت جاهدة إرشادها"!

حب الأمير هاري لميغان دفعه للتخلي عن كل امتيازات الأمير وفقد لقب صاحب السمو الملكي هذا ما أغضب العديد من البريطانيين من بينهم فييا "وليام وكيت رفيعا المستوى. 

صراع الأخوين، كتاب السيرة الذاتية الجديدة، الأمير وليام، الأمير هاري

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent