recent
أخبار سوشيالجي

دائرة الاحتجاجات تتسع والحكومات تندد وأردوغان ينشد طلع البدر علينا

خرج  محتجون إلى شوارع عدد من الدول الإسلامية في ميسرات للتنديد بالموقف الفرنسي، في مؤشر على انتشار الغضب من دفاع فرنسا عن حقها في نشر تلك الرسوم.

sociallegy.com

حدث في الساعات الماضية:

• في مدينة كراتشي الباكستانية، نظمت وقفة احتجاحية ضد الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ورفع المشاركون في الوقفة شعارات نصرة للإسلام ونبيه، ورفضا للرسوم المسيئة.


• ونزل مئات المسلمين إلى شوارع عاصمة بنغلاديش لليوم الثالث على التوالي، ودعوا في هتافاتهم لمقاطعة البضائع الفرنسية، وأحرقوا دمى على شكل ماكرون.


• أما في العاصمة الصومالية مقديشو، فقد احتشد مئات أغلبهم من الشبان في تقاطع مزدحم يؤدي للمطار وهم يهتفون بشعارات مناهضة لفرنسا، ويحرقون العلم الفرنسي بعد دعوات للتنديد بفرنسا ومقاطعة منتجاتها.


• وأعلنت السعودية أنها ترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، وتستنكر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أو أيٍّ من الرسل.


حيث أكد مجلس الوزراء السعودي إدانته لكل عمل إرهابي أو أي ممارسات وأعمال تولد الكراهية والعنف والتطرف.


يذكر أن فرنسا قد نصحت مواطنيها المقيمين في دول إسلامية عدة أو المسافرين إليها بأخذ احتياطات أمنية إضافية في ظل تصاعد الغضب المرتبط بنشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.


•  وفي إيران، قال المرشد الإيراني علي خامنئي إن تأييد الرئيس الفرنسي الإساءة للإسلام يعتبر إهانة لضمير المسلمين الفرنسيين الذين انتخبوه.


وتساءل خامنئي، لماذا يعتبر ماكرون التشكيك في الهولوكوست جريمة بينما إهانة رسول الإسلام (صلى الله عليه وسلم) حرية تعبير؟


وقد تجمع عشرات الإيرانيين في احتجاج أمام السفارة الفرنسية في طهران، وحمل بعضهم لافتات تضع علامة الرفض باللون الأحمر على صور للمنتجات الفرنسية.


• وفي ماليزيا، رفض وزير الخارجية الماليزي هشام الدين حسين تبرير السلطات الفرنسية الإساءات المتكررة للإسلام والرسول محمد صلى الله عليه مسلم بحرية التعبير.


• وفي فلسطين، تظاهر موظفو وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أمام مقرهم في محافظة رام الله والبيرة، احتجاجا على الخطابات والرسومات المسيئة لرسول الله عليه السلام، واعتبرت الوزارة تلك الإساءات اعتداء مباشرا على الإسلام ورسوله.


• أما في تونس فقد استنكرت السلطات التونسية الثلاثاء حملة "تقودها بعض الجهات“ تستفز المسلمين، كما نددت مشيخة الزيتونة بـ"الهجمة الشرسة المنظمة" في فرنسا، ودعت إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.


وفي بيان لها ، قالت وزارة الخارجية التونسية: "تعبر تونس عن استيائها العميق من الحملة التي تقودها بعض الجهات باسم حرية التعبير والتي تستفز مشاعر ومقدسات المسلمين وتمس بالرسول الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم".


• وفي السودان،  دعت هيئة علماء السودان الأربعاء جميع السودانيين والمسلمين في كافة أنحاء العالم إلى مقاطعة منتجات فرنسا حماية ونصرة لدينهم.


• وأدانت الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم الإساءة إلى الأديان، داعية إلى الإبقاء على الأديان مصدرا للمحبة والسلام وبناء الثقة بين الناس.


رئيس الوزراء الباكستاني يدعو للتوحد:

حث رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الدول الإسلامية للتوحد ضد تصاعد الإسلاموفوبيا في أوروبا، والعمل بشكل جماعي لمواجهة تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في الدول غير الإسلامية.


حيث اعتبر التصريحات الأخيرة على مستوى القادة وحوادث تدنيس القرآن الكريم تعكس ظاهرة الإسلاموفوبيا المتصاعدة في الدول الأوروبية التي تقيم فيها أعداد كبيرة من المسلمين.


وأضاف أنه علاوة على ذلك تغلق المساجد في أوروبا وتُحرم النساء المسلمات من حق ارتداء ما يخترنه في الأماكن العامة، في حين أن الراهبات والرهبان يواصلون عرض ملابسهم الدينية وتمييزهم العلني والسري المنتشر ضد المسلمين الذين يعيشون في تلك الدول.


 تركيا.. سقفها مرتفع:

جدد أردوغان انتقاده للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على خلفية دفاع الأخير عن الرسوم المسيئة وتصريحاته التي قال فيها إن الديانة الإسلامية تعيش أزمة في مختلف أنحاء العالم.


واتهم الرئيس التركي الدول الغربية التي تهاجم الإسلام بأنها تريد "إعادة الحملات الصليبية"، وقال "الوقوف في وجه الهجوم على النبي مسألة شرف بالنسبة لنا".


و انتقد الرئيس التركي بشدة الأربعاء تصويره في رسم كاركاتيري نشرته مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة، معتبرا أنه "هجوم حقير" من جانب "أوغاد".


وقال "لم أنظر إلى هذا الرسم، لا داعي لقول أي شيء عن هؤلاء الأوغاد". وأضاف "غضبي ليس ناجما عن الهجوم الحقير ضد شخصي، إنما عن الشتائم للنبي" محمد صلى الله عليه وسلم.


واستدعت وزارة الخارجية التركية القائم بالأعمال الفرنسي في أنقرة للاحتجاج بشدة على نشر مجلة شارل إيبدو كاريكاتيرا مسيئا للرئيس التركي.


أما فرنسا فقد استدعت سفيرها في أنقرة للاستشارة عقب وصف الرئيس التركي نظيره الفرنسي بأنه فقد صوابه وبحاجة لفحص طبي.


أردوغان ينشد “طلع البدر علينا” (فيديو):

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن العالم يمر بمرحلة انتشر فيها العداء للإسلام والمسلمين، والإساءة للرسول، كالسرطان الخبيث وخاصة بين السياسيين الأوروبيين، في كلمة شهدت ترديده أنشودة إسلامية شهيرة.


وأضاف: “دعونا نرد على أولئك الذين يحاولون تشجيع قلوبهم المظلمة عبر الدفاع عن الإساءة للرسول، بتكرار ما قاله سكان المدينة (المنورة) قبل 1442 عاما”.


وقرأ أردوغان بعدها بعض الأبيات من أنشودة “طلع البدر علينا”. حظيت هذ اللحظة بتداول وتفاعل واسع من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.


واستطرد : ”لا تستحق فرنسا وأوروبا بشكل عام السياسات الشريرة والاستفزازية والقبيحة التي ينتهجها ماكرون ومن ينتمون لنفس عقليته“.

sociallegy.com

موقف السيسي:

انتقد الرئيس عبد الفتاح السيسي بشدة الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وشدد على ضرورة التوقف عن إيذاء مشاعر المسلمين.


وقال الرئيس المصري إن حرية التعبير يجب أن تتوقف عندما يصل الأمر إلى جرح مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار إنسان.


أما شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب فقد أعلن عن إطلاق منصة عالمية للتعريف بنبي الرحمة ورسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وسلم، مع إقامة مسابقة بحثية عالمية عن أخلاق المصطفى عليه السلام وإسهاماتِه التاريخية الكبرى في مسيرة الحب والخير والسلام، كما دعا إلى قانون دولي يجرم معاداة المسلمين والتمييز ضدهم.


مواقف فرنسية:

• رفض نواب في البرلمان الفرنسي  وزملاء لهم بالأغلبية مقترحا قدمه نوابٌ من أقصى اليمين لإعادة نشر الصور المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم على صفحاتهم في شبكات التواصل الاجتماعي.


•  أعلن المندوب الحكومي لمحاربة العنصرية في فرنسا لوكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء أنه أبلغ القضاء الفرنسي بتغريدة مسؤول تركي (سيردار جان نائب وزير الثقافة التركي) استخدم فيها نعت "الأوغاد" ليصف صحيفة شارلي إيبدو الأسبوعية التي تسخر في آخر عدد لها من الرئيس رجب طيب أردوغان.


• أما الحكومة الفرنسية فقد اعترفت  ضمنيا بتعرضها لأزمة بعد المواقف والتطورات الأخيرة. ونشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر باللغة العربية عبر فيها عن تمسكه برفض" خطاب الحقد" وقبوله " للخطاب السلمي.


المصادر:

الجزيرة+ خبرني.

الاحتجاجات، تتسع، الحكومات، تندد، أردوغان، ينشد.

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent