recent
أخبار سوشيالجي

محاولة اختطاف طفل مصري وأم روسية تبيع طفلتها مقابل زوجين من الأحذية

قررت أم روسية شابة أن تبيع طفلتها الرضيعة بغية شراء حذاء جديد فتن عقلها.

sociallegy.com

وقد أثارت هذه الحادثة استياء منظمات ونشطاء حقوقيين.

حيث قررت الشابة لويزا، البالغة من العمر 25 عامًا، اقتناء زوج جديد من الأحذية، بيد أنها لم تكن تملك المال الكافي لذلك، فقررت أن تبيع طفلتها التي لم تتم أسبوعها الثاني، وفقا لموقع "يورويكلي نيوز".

وقالت الأم التي لديها ثلاثة أطفال إنها كانت تبحث عن أبوين لتبني الطفل، ولكن عندما التقت أحد عناصر الشرطة في موسكو والتي تظاهرت بأنها تبحث عن طفل للتبني، عندها طلبت لويزا نحو 5 آلاف دولار نظير التخلي عن فلذة كبدها.

 وخلال التحقيقات أقرت لويزا بذبنها، مشيرة إلى أنها كانت قد أخبرت شقيقتها برغبتها في بيع طفلتها للحصول على المال اللازم لشراء الحذاء الذي أعجبها.

وكانت منظمة  Alternativa (مجموعة مناهضة للعبودية) قد تواصلت مع الأم في محاولة لإقناعها بعدم بيع طفلتها، لأن المشترين المحتملين قد يكونون في غاية الخطورة، لكنها ضربت بكلامهم عرض الحائط إلى أن  تدخلت الشرطة وتم القبض عليها.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الطفلة  تتواجد الآن  في مكان آمن، وأن  التحقيق في القضية لايزال مستمرا.

sociallegy.com

إحباط محاولة اختطاف طفل بين ذراعي أمه:

نشرت وسائل الإعلام المصرية فيديو للحظة إحباط محاولة اختطاف طفل بين ذراعي أمه بأعجوبة، حيث تدخل شاب لإنقاذ الأم وطفلها.

وقالت وسائل الإعلام إن الشاب الذي وصل بسيارته في اللحظات الأخيرة استطاع إنقاذ طفل رضيع، لحظة اختطافه من حضن أمه، في منطقة سبيكو بحي السلام.

وأوضحت أن الشاب الذي يدعى مصطفى، طارد المختطف حتى فر منه، في مشاهد جرى تصويرها بالصدفة، من خلال بعض كاميرات المراقبة، في إحدى العمارات بالشارع.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنــا

ظاهرة اختطاف الأطفال في مصر:

تفاقمت في السنوات الأربع الأخيرة، ظاهرة اختطاف الأطفال في مصر ويرجع ذلك إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية التي أدت إلى تعاظم الفكر الإجرامي لدى بعض الخاطفين، الذين يحاولون كسب المال إما من خلال فدية من أهل الطفل المخطوف، أو التسول بالأطفال لاستعطاف المجتمع.

sociallegy.com
وقد تكون بسبب الخلافات الشخصية بين ذوى الأطفال والخاطفين، أو نتيجة مشاكل فى الإنجاب أو الإتجار بالبشر. 

وباتت قضية اختطاف الأطفال تثير رعبا كبيرا بين أسر مصرية كثيرة، خصوصا الفقيرة منها.

وقد اضطرت العديد من الأسر المصرية للجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي ونشر إعلانات عن أطفالهم المفقودين.

 وتنتشر ظاهرة اختطاف الأطفال في الريف بنسبة 70%، مقابل 30% في الأماكن الحضرية، ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستوى الفقر في الريف، وتدني الخدمات . 

محاولة اختطاف، طفل مصري، أم روسية تبيع، طفلتها، زوجين أحذية.

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent