recent
أخبار سوشيالجي

صدمة مزارع ولادة أول جرو أخضر في إيطاليا

الصفحة الرئيسية

أصيب المزارع الإيطالي كريستيان مالوتشي، بصدمة كبيرة عند رؤيتة جروا غريبًا أنجبته كلبته، لم يرى مثيلا له في حياته.

sociallegy.com


وأطلق المزارع على كلبه الذي أتى بلون أخضر غريب و الذي ولد في جزيرة سردينيا الواقعة في البحر المتوسط، اسم "فستق". 


وكان الجرو الصغير قد ولد من ضمن 5 جراء صغيرة لكلبة تعيش في مزرعة الرجل الإيطالي، لكن جميع الجراء لونها أبيص، إلا جرو واحد أتى باللون الأخضر.


ويعتقد أن الجرو الصغير اكتسب هذا اللون بسبب صبغية يطلق عليها اسم "بيليفيردين" والتي تتشكل أثناء وجوده في الرحم.


وقد تلاشى هذا اللون الغريب بالفعل بعد مرور أيام على ولادته، ليعود إلى لونه الطبيعي.


وقرر المزارع الإيطالي التخلي عن كل الجراء، باستثناء الجرو "فستق"، الذي سيساعده في رعي الأغنام في المزرعة مستقبلا.


حيث اعتبر المزارع أن اللون الأخضر هو لون الأمل والحظ، وهو ما يمكن أن يؤثر على نهاية عام 2020 بشكل جيد، على حد تعبيره.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنـا 


حقائق عن الكلاب:


تشير التقديرات إلى أن هناك أكثر من 525 مليون كلب على الأرض اليوم.

إليك بعض الحقائق حول الكلاب:


14000 سنة:

اختلف المؤرخون حول متى وأين بدأ البشر استئناس الكلاب لأول مرة. وهناك اعتقاد بأن الكلاب الأولى عبارة عن ذئاب استأنست نفسها وانجذبت لأول مرة إلى المواقع الأولى لبقاع التجمعات البشرية.


وقد تم اكتشاف بقايا أشخاص تم دفنهم مع كلابهم في ألمانيا. وتشير التقديرات إلى فترة زمنية لا تقل عن 14000 سنة. كما تم العثور على بقايا الكلب في وقت مبكر في الصين، في الفترة بين 5800 و7000 قبل الميلاد، حتى إن هناك موقعا لدفن الكلاب في يوتا حيث تشير التقديرات إلى أن تاريخه يعود إلى 11000 سنة.


أما عن أول فصائل الكلاب التي تم التعرف عليها فيرجع تاريخها إلى حوالي 9000 سنة قبل الميلاد. و ربما كانت تلك الفصيلة من نوع الكلب السلوقي الذي يستخدم في الصيد.


توقير الكلاب:

في مصر القديمة، عندما كان يموت كلب، فإن أصحابه، إذا كان بإمكانهم ذلك، لا يتوانون عن العمل على تحنيطه بنفس الرعاية التي يحظى بها أحد أفراد الأسرة البشرية. كما أن أصحابه كانوا يحلقون حواجبهم علامة على الحزن الشديد.


أما في الصين القديمة كان الاعتقاد السائد أن الكلاب هبة من السماء، وكانت دماؤها تعتبر مقدسة لدرجة أنها كانت تستخدم في ختم الإيمان وقسم الولاء.


واحتفظت قبائل المايا في الأميركيتين بالكلاب كحيوانات أليفة، ولكنها كانت مرتبطة أيضا بالآلهة. وزعم إن الكلاب كانت تقود أرواح الموتى عبر فسحة مائية تسمى زيبالبا. وعندما تصل الروح إلى هذا العالم السفلي، كان الكلب يساعد في إرشاد المتوفى لعبور تحديات وضعها أقطاب زيبالبا من أجل الوصول للجنة.


عمر الكلب من وجهه:

سلالات الكلاب التي تمتلك وجوها حادة مدببة، تعيش عادة لسنوات أطول مقارنة بالكلاب ذات الوجوه المسطحة، مثل البولدوغ والكلاب الآسيوية.


وقد يؤدي نوع التربية الذي يتبع لجعل وجه الكلب مسطحا إلى العديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك الجلد والعين ومشاكل في التنفس، فضلا عن ضعف القدرة على تحمل الحرارة. وكلما كان أنف الكلب أطول، كان أكثر فاعلية في التبريد الداخلي.


أطعمة سامة:

يجب حماية الكلاب من تناول بعض أطعمة الإنسان حتى إن كانت بكميات صغيرة، مثل العنب والزبيب، لأنها تحتوي على مادة غير معروفة تسبب الفشل الكلوي للكلاب. ويمكن لمكسرات المكاديميا أن تسبب تلف الجهاز العصبي للكلب. كما أن البصل والثوم قد يضران بخلايا الدم الحمراء. وأيضا الشوكولاته والأفوكادو والكحول، فضلا عن أي شيء به كافيين، إذ يمكنه أن يكون قاتلا للكلب.

sociallegy.com


قوة الشم:

يمكن للإنسان أن يكتشف رائحة ملعقة صغيرة من السكر في كوب من القهوة، في حين أن الكلب يمكنه الكشف عن ملعقة صغيرة من السكر في اثنين من حمامات السباحة ذات المقاييس الأوليمبية.


وقد قيل عن بعض الكلاب إنها شمت رائحة جثث الموتى تحت الماء، كما أمكنها شم رواسب الغاز الطبيعي على عمق 40 قدما تحت التراب، حتى إنه يمكنها شم رائحة السرطان لدى البشر.


قراءة العقول:

لا تستطيع الكلاب قراءة العقول حرفيا، ولكنها تسجل علامات ممتازة في قراءة لغة الأجسام. على سبيل المثال، فإن دراسة تم خلالها تخبئة مادة علاجية تحت واحد من اثنين من الدلاء المقلوبة. ووقف شخص وراء الدلاء ليعطي العديد من إشارات الجسم، كأن يشير إلى أحد الدلاء أو يميل نحوها.


وعندما أجريت التجربة على الشمبانزي، أو الأطفال البالغين من العمر 3 سنوات، كان كلاهما شبه عاجز عن تفسير إشارات الجسم حتى تعلموا ما تعنيه، في حين أن الكلاب أمكنها أن تفهم على الفور وتميز الدلو المقصود.


ما سبب ذلك؟ يصرح العلماء بأنهم لا يجدون تفسيرا، ولكن الكلاب بارعة بشكل واضح في قراءة إشارات الجسم البشري.


ذكاء طفل:

أظهرت الأبحاث في جامعة كولومبيا البريطانية أن ذكاء الكلاب يمكن أن ينافس الطفل البشري من عمر سنتين حتى سنتين ونصف السنة. حتى إنه يمكن للكلاب فهم 150 إلى 200 من الكلمات، وحتى العد إلى 4 أو5، بل تعمد خداع البشر والكلاب الأخرى للحصول على متع واللهو معهم.


اللمس هو الحاسة الأولى:

عندما يولد جرو، فإن أول ما تقوم به الأم هو تنظيفه. وتشمل تلك العملية لمس جميع النهايات العصبية في جسم الجرو، بما يساعد على تدفق الدم إلى كل أطرافه.


وانطلاقا من هذه البدايات الرقيقة، يصبح اللمس جزءا من التنشئة الاجتماعية للكلاب، ما يعزز الروابط بين الأصدقاء وأفراد الأسرة، سواء الكلاب والإنسان.

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent