recent
أخبار سوشيالجي

شاب يخرج بأعجوبة من غيبوبة دامت 62 يومًا بعد سماع اسم طبقه المفضل

sociallegy.com

في يوليو من هذا العام، تعرض شاب يبلغ من العمر 18 عامًا ولقبه تشيو من مقاطعة هسينشو لحادث سير أثناء ركوب دراجته الصغيرة.


وعندما تم نقله إلى المستشفى، دخل الشاب في غيبوبة من الدرجة الثالثة. وبعد 6 عمليات جراحية، تحسنت حالته، لكنه لم يخرج من الغيبوبة التي استمرت لمدة 62 يوما.

وخلال إحدى الزيارات، قال شقيق المريض، وهو جالس بقربه، مازحا أنه سيأكل اليوم طبقه المفضل شرائح الدجاج. وفجأة بدأ نبض المريض يتسارع واستعاد وعيه.


بعد فترة وجيزة، استقرت حالة تشيو وخرج من المستشفى. وزار مؤخرا طاقم المستشفى وأحضر لهم كعكة شاكرا إنقاذ حياته.

sociallegy.com

لقراءة الموضوع من المصدر: اضغط هنـا.

ما الذي يشعر به المرء عندما يكون في غيبوبة؟

منذ سنوات يحاول العلماء التوصل إلى ما يشعر به الشخص عند دخوله في غيبوبة بعد تعرضه لحادث ما، مما يجعله بين الحياة والموت.


يدخل حوالي 230 ألف شخص سنويا في أوروبا في حالة غيبوبة، يبقى حوالي 30 ألف منهم في تلك الحالة لفترة طويلة، وأحيانا تلازمهم تلك الحالة طيلة حياتهم.


في عام 1999، اصطدم الطالب الكندي سكوت روتلي البالغ من العمر 26 عاما بسيارة شرطة كانت تطارد المجرمين في مفترق طرق.


وبسبب ذلك الحادث، أصيب روتلي بتلف في الدماغ ودخل في حالة غيبوبة عميقة دامت حوالي 12 عاما، انتهت بوفاته بسبب انتقال عدوى له، رغم أن والديه كرسا حياتهما لرعايته وقراءة الكتب له وتشغيل التلفاز في غرفته.


وقبل وفاته، لاحظ والدا روتلي أن ابنهما يحرك أصابعه عند وضع أغانيه المفضلة، وحاولا إقناع الأطباء بذلك.


لذا، قرر موظفو المستشفى اللجوء إلى اختصاصي علم الأحياء العصبي الذي يدير مختبر إصابات الدماغ والأمعاء العصبية في جامعة أونتاريو الغربية، أدريان أوين.


ورغم الشكوك التي تجول في ذهنه، فقد وافق أوين على التحقق من وظيفة دماغ المريض باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي.


عندها، نجح العلماء لأول مرة في إقامة اتصال حقيقي مع شخص محبوس في جسده، ولكن يحافظ في الوقت نفسه على قدراته العقلية.


هل يعطشون؟

دخلت معلمة تبلع من العمر 26 عامًا، تدعى كيت بينبريدج، في حالة غيبوبة بسبب التهاب في المخ نتج عن الإصابة بفيروس ما، وأجرى الأطباء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني مرات عدة، وخلال التجربة، توصلوا إلى أن كيت تتفاعل مع وجوه الناس.


وكان ذلك بمثابة إنجاز مذهل للعلم، لا سيما وأن العلماء، قبل القيام بهذه التجربة اعتبروا المرضى في حالة ميؤوس منها. وفي أغلب الأحيان، لم يحاولوا حتى علاجهم. في المقابل، دفعت بيانات التصوير المقطعي بالأطباء إلى استئناف العلاج.


واستعادت بينبريدج عافيتها، بعد ستة أشهر من العلاج، وأخبرت الأطباء عما كانت تشعر به خلال تلك الفترة، حيث اتضح أنها كانت تشعر بالعطش الشديد ولم تستطع طلب الماء.


وكانت تنتاب بينبريدج حالة من الخوف غير العادي بسبب قيام الأطباء والممرضات بالعديد من العمليات الطبية على جسدها دون التواصل معها.


وقالت بينبريدج بأنها حاولت الانتحار عن طريق حبس أنفاسها، إلا أنها لم تنجح في ذلك.


الجدير ذكره أنه يعتمد تشخيص كل مريض على بعض العوامل، أهمها طبيعة الضرر الذي تلقته الحالة، وذلك بحسب مدير مركز موسكو العلمي للأمراض العصبية، الأكاديمي ميخائيل بيرادوف.


اقرأ أيضًا:

حرك يده بعد أن تجاوز الثلاثين.. ”الأمير النائم“ يثير ضجة في مواقع التواصل!


المصادر:

 kp.ru/ Taiwan news/ 

الصحافة الروسية/ الجزيرة.


18 عامًا، حادث سير، غيبوبة، 62 يومًا، أضرار بالغة، طبقه المفضل، استعاد وعيه.

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent