recent
أخبار سوشيالجي

فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين السعودية وقطر عشية انعقاد القمة الخليجية

الصفحة الرئيسية

وافقت السعودية والإمارات والبحرين ومصر على رفع حصارها الجوي والبري عن قطر مقابل أن تتنازل الدوحة عن الدعاوى القضائية التي رفعتها على هذه الدول.

sociallegy.com

في حين سيترأس الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وفد دولة قطر للمشاركة في اجتماع دول مجلس التعاون الخليجي في مدينة العلا السعودية اليوم الثلاثاء.

قصة الخلاف:

في يونيو 2017، كانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قد أعلنت قطع العلاقات مع قطر على خلفية اتهامهم لها بزعزعة استقرار المنطقة، والتقرب من إيران، ودعم تيارات إسلامية مناهضة، وهو ما تنفيه الدوحة جملة وتفصيلا.

وفرضت دول الحصار حينها قيودا على قطر، شملت إغلاق حدودها البرية والبحرية ومجالاتها الجوية. مما تسبب في حالة من الاضطراب داخل قطر التي تعتمد على الواردات لتلبية الاحتياجات الأساسية لسكانها البالغ عددهم 2.7 مليون شخص.

وبعد قطع العلاقات، طالبت الدول الأربع الدوحة بتلبية 13 شرطا لإعادة العلاقات معها، وشملت هذه المطالب إغلاق قناة الجزيرة، وتحجيم العلاقات العسكرية مع تركيا وإغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر، وقطع العلاقات مع حركة الإخوان المسلمين، وتقليص الروابط مع إيران.

في حينها رفضت الدوحة هذه الشروط قائلة إنها "تمس سيادتها واستقلال قرارها الوطني"، مؤكدة في الوقت ذاته استعدادها للحوار على أساس الندية واحترام السيادة.

وعندما أغلقت السعودية مجالها الجوي، اضطرت الطائرات القطرية للتحليق فوق إيران، غريمة الرياض وواشنطن التقليدية، ودفع رسوم باهظة لطهران وصلت إلى 100 مليون دولار سنويا. 

في حين يرى محللون أن الأزمة دفعت الدوحة إلى تقارب بشكل أكبر مع طهران، ومكنتها من تعزيز قدرات الاكتفاء الذاتي على الصعيد الاقتصادي، وأضرّت بالمصالح الاستراتيجية السعودية.

وقد أعلن وزير الخارجية الكويتي، في مطلع ديسمبر من العام الماضي، أن "مباحثات مُثمرة جرت خلال الفترة الماضية"، لتسوية الأزمة الخليجية، برعاية بلاده ودعم أمريكي.

وقال وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر الصباح في كلمة بثها التلفزيون الكويتي، "بناء على اقتراح (أمير الكويت) الشيخ نواف، فقد تم الاتفاق على فتح الاجواء والحدود البرية والبحرية بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر اعتبارا من مساء اليوم".


تركيا ترحب:

رحّبت تركيا بالإعلان عن نية السعودية إعادة فتح حدودها ومجالها الجوي مع قطر، وجاء في بيان للخارجية التركية أن أنقرة "ترحّب" بقرار إعادة فتح الحدود، مضيفة أنها "خطوة هامة نحو إيجاد حل للنزاع".
داعية إلى رفع كل العقوبات المفروضة على الدوحة. وأشادت الوزارة بجهود الكويت وغيرها من الجهات الدولية لحل الأزمة.

وفي بيان لها أعربت الخارجية التركية في  عن "أملها بإيجاد حل كامل ودائم للنزاع على أسس الاحترام المتبادل لسيادة البلدين ورفع عقوبات أخرى مفروضة على الشعب القطري بأسرع وقت ممكن".

الجدير ذكره أن أنقره دعمت وبقوة الدوحة بعد المقاطعة التي فرضت عليها وكانت في مقدمة الدول التي مدتها بالمواد الغذائية والخدمات.

الخليج يستعيد وحدته:

من جانبه، صرح وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن قمة مجلس التعاون الخليجي التي تنعقد اليوم  في السعودية ستعيد وحدة الخليج.

وغرد قرقاش على تويتر "نحن أمام قمة تاريخية في العلا نعيد من خلالها اللحمة الخليجية.. أمامنا المزيد من العمل ونحن في الاتجاه الصحيح".

ورحب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف بقرار فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين السعودية وقطر، عشية انعقاد القمة الخليجية في مدينة العلا شمال غربي السعودية.

sociallegy.com

منوها أن هذا الفتح الذي أعلنته الكويت عشية انعقاد القمة الخليجية يعكس الحرص الكبير والجهود الصادقة التي تبذل لضمان نجاحها.

تحقيق انفراجة بعد 3 أعوام من الخلاف:

كشف مسؤول كبير بالإدارة الأميركية عن تحقيق انفراجة في الخلاف المستمر منذ 3 أعوام بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر. 

قمة جامعة للكلمة موحدة للصف:

وقد نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قوله إن "قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستكون قمة جامعة للكلمة موحدة للصف ومعززة لمسيرة الخير والازدهار، وستترجم من خلالها تطلعات خادم الحرمين الشريفين وإخوانه قادة دول المجلس في لم الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا".

حماس تهنئ:

أصدرت حركة المقاومة الإسلامية حماس بيانا قالت فيه أنها تهنئ مجلس التعاون الخليجي بتقدم جهود المصالحة وتأمل أن تنتهي الأزمة بالكامل.

وبينما أعلنت السعودية أنها تعتزم رفع الحصار لم يصدر عن الدول الثلاث الأخرى تصريح مماثل، لكن يُتوقع أنهم سينضمون أيضا لرفع الحصار. من جانبها، وبموجب الاتفاق، ستتخلى قطر عن الدعاوى القضائية المتعلقة بالحصار.

السؤال الذي يطرح نفسه:
هل سينعكس هذا التصالح على اليمن وقضاياه إيجاباً؟؟

المصادر:
الجزيرة/ وكالات/ بي بي سي/ العربية/DW
فتح، الأجواء، الحدود، البرية، البحرية، بين، السعودية و قطر، عشية، انعقاد القمة، الخليجية، دول الخليج، مجلس التعاون الخليجي
author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent