recent
أخبار سوشيالجي

واتساب يتراجع في حين يزداد تيليجرام شعبية

تطبيق واتساب يؤجل طرح تحديثه المثير للجدل 

أعلن تطبيق "واتسآب"، يوم الجمعة، عن تأجيل تحديثه الذي أثار الجدل والذي كان مقررا أن يكون في 8 من شهر فبراير، حيث تسبب في موجة من الغضب  اجتاحت العالم، وتخلى الملايين من مستخدميه عنه.

sociallegy.com

وفي بيان لها أكدت شركة واتسآب،  أن مستخدمي الخدمة لن يضطروا إلى قبول شروط استخدام واتساب المحدثة في الثامن من فبراير، ولن يتم حذف حساباتهم أو تعليقها بحلول هذا التاريخ.

كما شددت شركة "واتسآب" في بيانها على أن التحديث الذي خُطط له لا يؤثر على خصوصية المحادثات الشخصية.

وأوضحت الشركة أن التحديث الجديد يتضمن خيارات سيتعين على المشتركين مراسلة الشركة على "واتسآب"، بحيث يوفر المزيد من الشفافية حول الكيفية التي سيتم بها جمع البيانات ومن ثم استخدامها.

كما أعلنت شركة "واتسآب"  أنها حددت موعدا جديدا هو الـ15 من مايو لإطلاق أدوات العمل، وستقوم بالتواصل مع المستخدمين بشكل تدريجي لمراجعة التغييرات في  سياسة استخدامه.

ويمثل قرار شركة "واتسآب"  -تأجيل طرح التحديث- انتكاسة لخطة واتساب، التي كان من المفترض أن تسهل التبادلات التجارية، بعدما كان تطبيق اوتساب بطيئا في تحقيق الدخل للشركة المالكة للتطبيق "فيسبوك" والتي اشترته مقابل 19 مليار دولار، في عام 2014.

وكان "واتسآب" قد أعلن في الأيام الماضية عن شروط استخدامه الجديدة، والتي تضمنت ملخصًا للكيفية التي سيتم بها مشاركة المعلومات مع شركة فيسبوك.

وتسببت التحديثات بضجة كبيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، خصوصًا  بعد أن دعا  إلون ماسك رئيس "تيسلا" في تغريدة له إلى استخدام سيجنال.

أكبر هجرة في تاريخ الإنترنت:

أعلن بافل دوروف، مؤسس تطبيق "تيليجرام"، أن أعداد المستخدمين للتطبيق تزايدت بصورة ملحوظة مؤخرا، مشيرا إلى أنه ومستخدمي تيليجرام يشهدون أكبر هجرة رقمية في تاريخ البشرية.

sociallegy.com

وحول هذا الموضوع قال بافل، ”إن ارتفاع شعبية تطبيق تيليجرام، أدت إلى ظهور قنوات لزعماء بلدين جدد على التطبيق هما الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو و الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان“.

”حيث انضم رئيس البرازيل والرئيس التركي لقائمة طويلة من السياسيين؛ مثل رؤساء فرنسا وأوكرانيا والمكسيك وتايوان وأوزبكستان ووزراء من سنغافورة وإسرائيل وإثيوبيا“.

وأضاف دوروف "هذا شرف لنا أن تعتمد المنظمات العامة والقادة السياسيين على تيليجرام لنشر معلومات عن القضايا المهمة في المجتمعات ولمحاربة المعلومات المضللة“.

ووصف مؤسس تطبيق "تيليجرام" تطبيقه بأنه "الطريقة الموثوقة لقادة المجتمعات ليتواصلوا بها مع جمهورهم، كون تيليجرام لا يستخدم خوارزميات مبهمة ليتم إظهار المحتوى للمشتركين في التطبيق“.

الجدير ذكره أن نحو 25 مليون شخص  قد انضموا إلى تيليجرام في غضون 3 أيام فقط، وتعتبر هذه الزيادة كبيرة جدا بالمقارنة بالزيادة التي حصلت العام المنصرم.

وقد تكون بعض أسباب الارتفاع المفاجئ في شعبية تيليجرام في أمريكا هو قيام الشركات العملاقة لتكنولوجيا المعلومات والتطبيقات بحظر حسابات الرئيس المنتهية ولايته ترامب.

إضافة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أوقفت الشبكة الشهيرة Parler، وعشية هذا الإيقاف انضم الكثير إلى تطبيق تيليجرام.

وأسهمت سياسة الخصوصية الجديدة التي أعلن عنها الواتساب مؤخرًا، والتي أثارت حفيظة مستخدمي التطبيق وكانت سببًا في انتقالهم إلى تيليجرام.

وتجاوز عدد مستخدمي تطبيق تيليجرام الفاعلين شهريا الـ 500 مليون خلال الأسبوع الأول من يناير الحالي، ثم استمرت الأرقام في الارتفاع، إذ انضم ما يقارب الـ 25 مليون مستخدم إلى تيليجرام خلال الاثنتين والسبعين ساعة الأخيرة.

وتعتبر هذه الزيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضي. صحيح أن خدمة التيليجرام شهدت موجات مفاجئة من الاشتراكات خلال سنواتها السبع ، لكن الأمر مختلف هذه المرة.

يبدو أن الناس ما عادوا يرغبون في مقايضة خصوصيتهم بأي خدمات مجانية، وما عادوا يطيقون أن يكونوا رهينة الاحتكار التكنولوجي.

وتحظى "تيليجرام" و"سيجنال"  بأكبر عدد من عمليات التنزيل المجاني على منصتي "آبل بلاي“ ”وآبل ستور“ في الكثير من البلدان.

وسعيًا منها إلى جذب المزيد من المشتركين الجدد؛ نشرت خدمة سيجنال برنامج تعليمي تشرح فيه طريقة نقل المحادثات الجماعية من تطبيق مراسلة آخر.

يذكر أن ”تيليجرام" التي أسسها  وان بافل ونيكولاي دوروف، مبتكرا ” فكونتاكتي“ شبكة التواصل الاجتماعي الروسية الشهيرة؛ تؤكد أن الأمان هو أولويتها وترفض أي تعاون مع السلطات، مما أدى إلى بعض المحاولات لمنعها في بعض الدول وخصوصًا في روسيا.

إذًا، واتساب تتراجع وتؤكد للمستخدمين بأن حساباتهم لن تحجب أو تحذف بحلول الثامن من فبراير، وسيكون بإمكان مستخدمي التطبيق التعرف على السياسات الجديدة لواتساب حتى 15 مايو المقبل، ولن تقدم أي معلومات حول اتصالات المستخدم ومكان وجوده لـ”فيسبوك”.


فهل تراجع واتساب عن سياسة الخصوصية ” المثيرة للجدل“ جاء متأخرًا بعض الشيء، خصوصًا بعد انصراف الكثير من مستخدمي التطبيق إلى خدمتي المراسلة "سيجنال" و"تيليجرام“؟
المصادر:
مواقع إلكترونية
واتساب يتراجع، عن تحديثه، الذي أثار الجدل، تيليجرام يزداد شعبية، أكبر هجرة، في تاريخ الإنترنت،


author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent