recent
أخبار سوشيالجي

كلاهما قد يكسران قلبك وربما يقتلانك الفرح العارم أو الحزن الشديد

الصفحة الرئيسية

متلازمة القلب المكسور، وعكة عاطفية أم حالة صحية؟

اعتدل في حزنك، ولا تبالغ في فرحك، كي لا تدفع الضريبة من قلبك، فهذه العضلة الرقيقة «القلب» قد تتحطم بسبب السعادة العارمة، أو الحزن الشديد!
sociallegy.com

فقد وجد الباحثون، أن فقدان عزيز ما مثلًا، قد يصيب الإنسان بما يسمى بـ Broken heart syndrome؛
«متلازمة القلب المكسور»، كما أن الشعور بالفرح الشديد، من شأنه أن يكسر القلب أيضًا، ويؤدي إلى الإصابة بـ
Happy heart syndrome، متلازمة القلب السعيد، بمعنى أن الحزن والفرح قد يقتلان في بعض الأحيان.

متلازمة ”القلب المكسور“:

قد لا يتحمل قلب أحدنا، وقع صدمة كبيرة، أو ألم فراق الأحبة، مما يؤدي إلى تسارع نبضات القلب والشعور بأعراض شبيهه بأعراض النوبة القلبية.
فما هي متلازمة القلب المكسور؟

عثر الباحثون على الكثير من الإشارات المتعلقة بمتلازمة القلب المكسور، هذه الإشارات هي دليل واضح في أن المخ يؤثر في وظيفة القلب.

حيث عثر «كريستيان تِمبلين» -أخصائي القلب- في مستشفى زيورخ الجامعي، هو وفريقه المشرف عليه مؤخرًا، على آخر هذه الأدلة، وذُكرت في دراستهم، ونشرت في المجلة الأوروبية «يوروبيان هيرت جورنال» المعنية بأبحاث القلب.

ومن الممكن أن يؤدي الإجهاد العصبي، والعمليات الجراحية وشجون الحب، وحوادث السقوط، إلى الإصابة بمتلازمة القلب المكسور.

وفي معظم الأحيان ترتفع ما يسمى بـ  هرمونات الإجهاد العصبي، مثل الأدرينالين، وقت الإصابة بمتلازمة القلب المكسور.

النساء هن أكثر عرضة للإصابة باعتلال تاكوتسوبو للقلب أو متلازمة القلب المكسور:

توفيّت إثر إصابتها بسكتة قلبية هذا ما تقوله رفيقاتها، لكنّ التشخيص يؤكد أنّها كانت تعاني من Broken Heart Syndrome؛ «متلازمة القلب المكسور»، أو ما يسمى بـTakotsubo Cardiomyopathy؛ «اعتلال تاكوتسوبو».

إذًا، فمتلازمة القلب المكسور، هو اعتلال مفاجئ يصيب عضلة القلب، وأيضًا ضعف قصير الأمد يصيب البطين الأيسر، بعد معاناة وألم نفسي حاد يمرّ بها الشخص.

أو استجابة لصدمة عاطفية، كالانفصال، والفقد، وقد يكون السبب ضغط جسدي كالحوادث.

وقد أكدت الإحصائيات أنّ النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بـ «متلازمة تاكوتسوبو»، وعادة ما تحدث هذه المتلازمة للأشخاص الذين تجاوزا الخمسين.

وتعتبر متلازمة القلب المكسور من الأمراض القابلة للعلاج، وقد تؤدي في حالات نادرة إلى الموت.
 
وفي كثير من الأحيان، يتداخل تشخيص متلازمة القلب المكسور، مع النوبة القلبية، لاشتراكهما في الأعراض.
 
غير أن هذه المتلازمة هي اضطراب مؤقت، ولا تؤذي القلب بصورة كبيرة، كما هو الحال في النوبة القلبية.

حيث أن انسداد الشرايين غير وارد في متلازمة القلب المكسور، وأكثر ما يعاني منه المصاب بهذه المتلازمة، هو نقص في تدفق الدم وفشل قلبي.

قلبك قد ينكسر بسبب الحزن أو الفرح:

عادة ما نسمع أن شخص ما لم يتحمل خبرًا سارًا و «مات من شدة الفرح»، ولا نعلم أن هناك أساس علمي لهذه المقولة، ويظهر ذلك جليًا، حين نرى أناس تعرضوا لأزمات قلبية أو للوفاة، بعد تعرضهم للفرح الزائد.

sociallegy.com

وقد حدث أن مات أحد المشجعين، بسبب فرحه بعد أن أحرز فريقه هدفًا في شباك الفريق المنافس.

وفى هذا السياق، أثبت علميًا أن الفرح الزائد، كالفوز في اليانصيب مثلًا، من الممكن أن يؤدي إلى الموت المفاجئ أو قد يعرض القلب لـ «متلازمة القلب السعيد».

وكشفت إحدى الدراسات، التي نشرها موقع صحيفة  «تايمز أوف إنديا» عن أن المواقف السعيدة قد تؤدى إلى مشاكل فى القلب.

وتؤدي هذه النتائج الجديدة، إلى نقلة جديدة من التجارب، حيث ثبت أن أسباب التعرض لمتلازمة تاكو تسيبو أكثر تنوعًا مما كان يعتقد وأن الإصابة بهذه المتلازمة يمكن أن يُسبق بمشاعر إيجابية جدًا.

أعراض متلازمة القلب المكسور:

تشبه أعراضها أعراض الأزمة القلبية، مثل الشعور بالآلام، وضيق التنفس، وضيق الصدر.

لكن هذه الأعراض ليست نتيجة لانسداد الأوعية الدموية كما يحدث عند الإصابة بالأزمات القلبية، ولكنها تحدث بسبب تقلص أوعية القلب التاجية، نتيجة للإجهاد، الأمر الذي يؤدي لضعف عضلة القلب، ويساهم أيضًا في ارتفاع ضغط الدم.

حيث ينتفخ البطين الأيسر، ولا يضخ القلب للدم بالشكل المطلوب، ويتسبب في عواقب ربما تهدد حياة الشخص. لذلك يوصي الأطباء بضرورة نقل المرضى للمشفى في أسرع وقت ممكن.


الجدير ذكره، أن هناك فروقاً بين من يصابون بمتلازمة القلب المكسور/السعيد وغيرهم، في بعض مناطق المخ، والتي تلعب دوراً هامًا في معالجة العواطف.

العلاج:

لا يوجد حتى اللحظة علاج محدد لهذه المتلازمة ( القلب المكسور)، غير أن من يتعرض لها يحتاج رعاية طبية في أحد المستشفيات.

فقد يتم علاجها، بعلاج مشابه لعلاج حالات النوبة القلبية؛ مثل حاصرات بيتا، ومدرات البول، ويجب أن يظل المريض  تحت إشراف طبي حتى يتم التشخيص الدقيق للحالة.

الملاحظ في متلازمة تاكوتسوبو هو فجائية تلقي الخبر، سواء كان الخبر سارًا أو محزنا، وكيف تتحوّل هذه المفاجأة إلى صدمة عنيفة لدى بعض الأشخاص.

لهذا، يجب التمهيد الذكي لهذه الأخبار حفاظا على سلامة من يتلقى الخبر، وبما أن من يصاب بهذه المتلازمة بالدرجة الأولى هم كبار السن، لذا يتوجب تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لهم من قبل أفراد الأسرة على وجه الخصوص.

فالاهتمام بهذه الشريحة، والإصغاء لانشغالاتها، واحتواء احتياجاتها، وإدماجها في الأنشطة الاجتماعية والتطوعية يشتت انتباهها لهذا المرض، حيث تنتابها مشاعر سلبية، تزداد بسبب تقدّمهما في العمر، وفقدانها للكثير من الامتيازات كانت تحظى بها، خصوصًا فقدان الأصدقاء.

المصادر:
الجزيرة/ العربية/ الألمانية/ دويتشه فيله/
متلازمة القلب المكسور، متلازمة القلب السعيد، اعتلال تاكوتسوبو للقلب، الشعور، الفرح، السعادة، الحزن، يحطم القلب،
author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent