recent
أخبار سوشيالجي

هل فعلا تم حل لغز بئر برهوت من قبل الفريق العماني

مسكن الجن و قعر جهنم وأكثر بقاع الأرض  شرا !!

تصدر مؤخرًا مؤشرات البحث في جوجل خبر استكشاف بئر برهوت من قبل فريق عماني، وقد أثار هذا الخبر جدلًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي.


فمنذ قرون مضت تم تدوال قصص مفادها أن هناك جن في بئر برهوت، وساد اعتقاد بين الناس بأن هذه البئر تشكل خطرًا حقيقيًا فوق الأرض، وأنها تبتلع كل من تسول له نفسه الاقتراب منها.

Sociallegy.com
بئر خسفيت فوجيت في محافظة المهرة (أو ما عُرف ببئر برهوت)

• بئر برهوت المظلمة في اليمن مكان الحكايات الغامضة:

سبق وأن صرحت السلطات اليمنية أنها لاتعرف مالذي تحويه هذه البئر، إذ يصرح صلاح بابحير -مدير هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية- لفرانس برس، عدم استطاعة الهيئة الوصول إلى عمقه، والسبب هو قلة الأوكسجين.


ويضيف "لاحظنا في داخلها أشياء ورائحة غريبة لم نعرف ماهيتها"، ويستطرد في وصف الوضع داخل بئر برهوت بأنه  "غريب"، حيث لا يصل ضوء الشمس إلى قعره، ولا يمكنك عند الوقوف على حافتها رؤية ما بداخلها باستثناء بعض الطيور.



• أين تقع بئر برهوت؟

تقع بئر برهوت في اليمن، تحديدًا في شرقي وادي حضرموت، في وادي يحمل نفس اسم البئر (بئر برهوت) وهي أعمق من تلك البئر المتواجدة في المهرة، والتي تشتهر أيضًا باسم بئر برهوت!
 


عمق بئر برهوت:

يعتقد أن عمق حفرة بئر برهوت تتراوح بين 100 و250 مترًا، أما قطر فوهتها فيبلغ 30 مترًا.



• من الذي حفر بئر برهوت؟

يقال أن الجن هم من قاموا بحفر بئر برهوت، حتى يسجن فيها كل جني يخالف التعليمات والأوامر. وهناك مقولة أخرى مفادها أنها حفرت بأمر من أحد الملوك في الدولة الحميرية القديمة، بعد أن أمر أتباعه من الشياطين والجن بحفر بئر برهوت ليضع فيها ثروته وأملاكه!



• أسرار بئر ( الجن )  برهوت:

- يتداول الناس أنه كان يوجد في قديم الزمان سبعة رجال، أرادوا الحصول على ماء للشرب، فربطوا أحد رجالهم بحبال متينة وأنزلوه إلى البئر، وبيده دلوًا ليحضر به الماء.


وبالفعل جلب لهم هذا الرجل الماء 3 مرات، لكن في المرة الرابعة طال مكوثه في البئر، وبعد أن شعر زملائه بالقلق، قاموا بمناداته، لكنه لم يجب، وفجأة كانت هناك قوة غير عادية تشد الحبل، وتسحبهم إلى الأسفل، حينها سمعوا صراخ الرجل الذي سبق وأن جلب لهم الماء، كان يطلب المساعدة، لكن الصوت انقطع فجأة، ولم يشعروا بثقل الحبل، وبعد أن قاموا بسحبه، كانت الفاجعة، حيث اختفى نصفه السفلي تمامًا.


- ومن الحكايات المشهورة عن بئر برهوت أنه في كل عام (في أوقات محددة) تصدر من البئر أصوات أنين، ويقول أهالي المنطقة إن هناك روائح نتنة تأتي من جهة البئر.
- وفي وقت قريب، حدثت قصة لموظف من شركة خط الصحراء، والذي تشجع وأعلن رغبته في استكشاف البئر، وبالفعل قام زملاء العمل بربطه بحبل مصنوع من المعدن، وتم تزويده بكاميرا توثق لحظة نزوله لقاع البئر.


وبعد أن وصل إلى عمق 100 متر، صرخ هذا المرظف صرخات متتالية، الأمر الذي أصاب زملائه بالصدمة، وطلب منهم إخراجه فورًا من البئر، وبعد خروجه أخبرهم أنه رأي فتحة البئر كادت على وشك أن تغلق عليه.


عندها قاموا بفحص الكاميرا، لمعرفة ما حدث، وتضاعفت صدمتهم عندما وجدوا أن الكاميرا قامت بتصوير الظلام فقط، رغم وضوح الرؤية في ذلك الوقت بالبئر.



• الفريق العماني وبئر برهوت:

ذكر الفريق العماني حسب ما ورد في موقعه أن: "الفريق بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ومركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث يوثق خسفيت فوجيت (أو ما عُرف ببئر برهوت)، خلال زيارة قام بها لمحافظة المهرة بالجمهورية اليمنية، ضمن عمله في دراسة الكهوف.“

Sociallegy.com

استكشاف بئر برهوت من قبل الفريق العماني



• أبناء حضرموت ينكرون:

استنكر أبناء حضرموت خبر قيام الفريق العماني باستكشاف بئر برهوت، حيث أكدوا أن الكشفيات لم تكن عن بئر برهوت، وإنما كانت عن بئر تقع في مديرية شحن في محافظة المهرة، وهذه البئر ماؤها عذب، وليست مخيفة وليست عميقة، كما ورد في الصور المتداولة.


بينما تقع بئر برهوت في محافظة حضرموت شرق مدينة تريم، وصورتها الحقيقية عبارة عن بئر صغيرة وعميقة جدًا. ويقولون أن الفريق العماني نزل في منطقة بين المهرة وعمان، تسمى كهف الهوتة وليس بئر برهوت، الواقعة في حضرموت.





• صحة الأحاديث المتداولة عن بئر برهوت:

بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر تمكن الفريق العماني من النزول إلى بئر برهوت، بدأ البعض في التشكيك في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذا البئر.


-ولإزالة اللبس يرجى إكمال القراءة:


1. أولًا؛ ما ورد عن على وعبد الله بن عمرو، أن أرواح الكفار توجد في هذه البئر، فهذا ليس من كلام النبي بل من كلامهما.


2. ثانيًا؛ عن النبي صلى الله عليه وسلم : "خَيرُ ماءٍ على وجه الأرض ماء زمزم، فيه طعام من الطعم، وشفاء من السقمِ، وشر ماء على وجه الأرض ماء بوادي برهوت بقبة بحضرموْت كرجل الجراد من الهوام، تُصبح تتدفق وتُمسي لا بلال لها".


وإن تم التسليم بصحة الحديث أعلاه، فلا يوجد أي تناقص البتة بينه وبين أي بحث أو علم، فما ورد في الحديث أن ماء هذه البئر شر ماء، والشر قد يكون لأمور طبية أو غيببة، وهذا ما لم يبحث به حتى الآن، فكيف يليق بنا الاستعجال في الحكم على ما لا نعلم.


فهذا بعيد كل البعد عن المنهجية، فقد يكون الشر المقصود أعلاه بعدم البركة أو الفائدة ونحو ذلك. هذا إن كان البئر الذي نزل به الفريق العماني هو بئر برهوت الحقيقي.



• خبر حل لغز بئر برهوت من قبل الفريق العماني، صحيح وغير صحيح:

كيف يكون ذلك؟ هيا بنا نقرأ التفاصيل التالية لنعرف من أين أتى اللبس..

في المقال أعلاه تحدثنا عن حكايات وأساطير غامضة قيلت عن بئر برهوت الواقعة في اليمن. وذكرنا أنه لم يتمكن أحد من البشر الوصول إلى أعماقها أو حتى دخولها.


حتى قام الفريق العماني بأخذ قرار شجاع ونزلوا إلى البئر، لكي يكشفوا للعالم الغموض الذي يكتنفة وفعلًا نجحوا في ذلك، وخرجوا يعلنون للعالم أن كل القصص التي قيلت عن بئر برهوت لا تمت للحقيقة بصلة.
 
لكن الفريق العماني نزل في البئر الموجودة في محافظة المهرة شرقي اليمن، في مديرية شحن، ويعرف هذا البئر أيضًا باسم خسفيت فوجيت!!


السؤال الذي يطرح نفسه: هل هناك بئر غيره؟

مالا نعلمه جميعًا أن موقع بئر برهوت مختلف عليه حتى بين سكان المنطقة نفسها.


المتداول أن هناك موقعين يطلق عليهما بئر برهوت، والتي قيل أنها سجن الجن، ويوجد فيها أرواح الكفار وما إلى ذلك من قصص كثيرة.


تقع إحدى هذه الآبار في منطقة تسمى فوجيت، في مديرية شحن في محافظة المهرة، والتي تعرف بـ «بئر فوجيت»، وهي البئر التي نزل فيها الفريق العماني، وسنفصل لكم ماذا وجدوا فيها بالتفصيل.


أما الموقع الثاني فيسمى مغارة برهوت، وتقع في أحد الجبال المتواجدة شرق محافظة حضرموت، هذه المغارة عميقة ومظلمة، ويقول السكان المحليين أنها هي المقصودة ببئر برهوت، وتعيش فيها الثعابين والخفافيش.


ويقال أنها المكان الذي ذكر في الحديث، لأن حضرموت ذكرت بشكل صريح في الحديث، لذلك أغلب سكان تلك المنطقة يرجحون أنها هي البئر المقصودة.


ومثل ما أسلفنا، فإن الفريق العماني برفقة عدد من سكان المهرة، وعدد من المهتمين، ومدير هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، تمكنوا من الوصول لقاع البئر الموجودة في المهرة، بواسطة حبال ثبتت على حافة البئر.

ووجدوا أن هذه البئر على عمق 65 متر، وتنبثق المياه من جوانب هذه الحفرة، وتكون شلالات غاية في الجمال، حيث تتباين في غزارة مياهها واستمراريتها، و يعتبر الشلال الشرقي أنشطها، في حين يتقطع تدفق الماء من الشلال الجنوبي.


ووجدوا أن البئر يحتوي على ترسبات كهفية متنوعة، وتعيش فيه أنواع مختلف من الكائنات الحية مثل الخنافس والضفادع.


واستخرج الفريق أيضًا نباتات طحلبية، وعينات من الأحجار ومجموعة من المواد من قاع البئر، لإجراء دراسات عليها (علمية وبحثية).


وهذا ملخص للمعلومات الأولية التي توصل لها الفريق العماني من رحلتهم الاستكشافية:


- عمق البئر (112 متر).


- قطر فوهة البئر من فوق (30 متر).


- قطر قاعة البئر من الأسفل (116 متر) أي أننا كل ما اتجهنا للأسفل توسع البئر.


- نسبة الأوكسجين في البئر (طبيعي جدًّا).


- نقاء المياه (عذب جدًّا).


- درجة الحرارة في البئر (30 درجة مئوية).


- عدد الشلالات الموجودة في البئر ‏(أربعة)، بحيث تتدفق المياه من جدران البئر وتتجه نحو القاع.
 
هذه هي تفاصيل ما توصل إليه الفريق العماني، التي أعلنوها للناس، لكنهم لم يعلنوا أيضًا أن هناك موقع آخر في حضرموت، لم يتمكن أي شخص من استكشافه حتى اللحظة.



• رأي أحدهم:

من صفحةعمار هاشم:

”بخصوص الحديث عن بئر برهوت أديت الخدمه العسكريه الالزامية بعد الثانوية في مديرية رماة التابعه لحضرموت ومن مركز رماه انتقلنا الى موقع متقدم يسمى لِبنه .. قرب المعسكر كان هناك مضخة ترفع المياة من بئر ارتوازية فتصعد منها مياه سوداء منتنه رائحتها كريهه الى حد لا يطاق، أقسم بالله كنت أفيق من نومي على بعد نصف كيلومتر من المضخه اذا تم تشغيلها ... كنا نترك الماء يومين حتى يترسب سواده بجدران الحوض الأسمنتي ثم نستخدمه فقط للاغتسال وغسل ملابسنا. والله إن رائحة الجسم قبل الاغتسال به أفضل من رائحته بعد الاغتسال. ذلك هو شر ماء على وجه الارض منبعه ربما هناك مياه جوفيه متصله مع بئر برهوت الحقيقي، وربما ما تم اكتشافه بئر آخر ليس هو ما ذكر في الحديث.


لا تتهوروا وتكذبوا أحاديث صحيحه والله لو لم أرى بعيني واشتم النتن بأنفي لقلت ربما كان حديثا موضوعا.. لكن الماء الأسود النتن موجود والبئر المقصودة ستتكشف في قادم الايام“.



• رأي محايد:

بخصوص خبر استكشاف بئر برهوت من قبل الفريق العماني، وجب توضيح التالي:

🔸أولاً: دخل الفريق العماني إلى قاع بئر يطلق عليها خسفيت فوجيت، واشتهرت باسم بئر برهوت، بالتنسيق مع السلطة المحلية في محافظة المهرة، ولا داعي لنشر تلك الإشاعات التي تتحدث عن انتهاك السيادة.

🔸ثانياً: هناك خلاف حول بئر برهوت:
◾فالبعض يقول إنه البئر المتواجد في محافظة المهرة.
◾والبعض الآخر يجزم أن المغارة التي توجد في محافظة حضرموت هي بئر برهوت.
◾وقسم ثالث يقول أنه بحيرة يطلق عليها اسم شوران وموقعها في محافظة شبوة.

🔸ثالثاً: الأحاديث التي تحدثت عن بئر برهوت، أغلبها غير صحيحة، والحديث  الذي صححه العلماء، يوجد عليه خلاف أيضًا؛ فلا يصح أن يُطعن في الإسلام، أو في من استكشف البئر، لأن الموضوع مختلف عليه.

🔸رابعاً: هناك من يقول أنه وردت كلمة ”حضرموت“ في الحديث، بينما قام الفريق العماني باستكشاف بئر يقع في محافظة المهرة؛ نقول له إن التقسيمات في وقتنا الحالي تعتبر تقسيمات إدارية معاصرة، أما قديمًا فقد كانت محافظة حضرموت تشمل؛ حضرموت، و أجزاء من عمان، وشبوة والمهرة، الأمر الذي يؤجج الخلاف على موقع بئر برهوت.

🔸خامساً: بما أن الأمر مختلف عليه منذ القدم، فلماذا يصر رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الصراع؟ فليس بإمكان أحدهم أن يثبت صحة وجهة نظره مهما حاول.

المصادر:
Bbc
 eg24.news
منصة صدق اليمنية
مواقع إلكترونية

بئر برهوت المظلمة، في حضرموت، اليمن، أسرار بئر برهوت، مسكن الجن، قعر جهنم، أكثر بقاع الأرض  شرا، الفريق العماني، بئر خسفيت فوجيت، محافظة المهرة، 

author-img
سوار الماء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent